الاكثر قراءة

  • 26 Jan 2017
  • 20168 مشاهدة

الصين تجدد ترحيبها برفع الحظر الأمريكي على السودان وتؤكد على زيادة التعاون مع السودان في مجال النفط والغاز

اكد السفير الصيني لدى الخرطوم لي ليان خا ترحيب بلاده بقرار الادارة الامريكية بالرفع الجزئي للعقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان مبيناً أن بلاده ظلت ترفض هذه العقوبات منذ امد بعيد واعرب عن ...

  • 17 May 2017
  • 20090 مشاهدة

الســـيرة الذاتيـــة لوزير النفط والغاز

خريج الهندسة الميكانيكية جامعة الخرطوم 1967م بكلاريوس مرتبة الشرف الأولى ودكتوراه جامعة بيرمنجهام – انجلترا 1974م.

  • 23 Apr 2017
  • 17146 مشاهدة

وفداً أميركياً رفيع المستوى يزور السودان منتصف مايو المقبل للتعاون وبحث الفرص الإستثمارية في قطاع النفط السوداني

أكد وزيرالنفط والغاز د.محمد زايد عوض جاهزية السودان للتعاون مع الشركات الأمريكية العاملة في مجال النفط والغاز مشيراً الي أهمية تبادل المنافع بين البلدين

  • 23 Apr 2017
  • 16716 مشاهدة

شركات كورية واماراتية وسودانية تبدي رغبتها في الاستثمار في قطاع النفط السوداني

رحب وزيرالنفط والغازد.محمد زايد عوض برغبة مجموعة من الشركات في الاستثمار في مجال النفط والغاز والخدمات النفطية في مجال المصب (downstream)،

  • 04 Jan 2017
  • 15265 مشاهدة

وزير النفط والغاز يبحث مع السفير النرويجي بروتكول التعاون النرويجي السوداني في قطاع النفط

بحث د.محمد عوض زايد وزير النفط والغاز استمرار التعاون في مجال النفط مع دولة النرويج متناولاً برتكول التعاون الموقع بين النرويج والسودان

الخطط الاسعافية من أجل استقرار التيار الكهربائي

  • 24 Jun 2020
  • 387 مشاهدة
كشف وزير الطاقة والتعدين المهندس عادل علي ابراهيم عن الخطط الاسعافية التي تم وضعها بدراسة دقيقة وسيناريوهات متعددة من أجل استقرار التيار الكهربائي بالبلاد جاء ذلك من خلال حديثة لمنبر وكالة سونا للانباء، وأشار الوزير الي ان هنالك خطة من ثلاث مراحل شارك في وضعها عدد من المهندسين والفنيين في قطاع الكهرباء، قاطعاً بنجاح المرحلة الأولى التي استهدفت تأمين الكهرباء في الصيف و شهر رمضان والتي حققت رضا عام بعد عبور هذه الفترة الساخنة من الصيف وشهر رمضان بأقل مايمكن من القطوعات، مبيناً ان نجاحها كان بالتخطيط والتدبير الجيد، بجانب مجهودات المهندسين بالتوليد المائي وتمكنهم من إدارة المياه وصرفها بطريقه محسوبة بحيث ان تعطي في الصيف أقصى درجة من التوليد الكهربائي، رابطاً نهاية هذه المرحلة الاسعافية الأولى بدخول المرحلة الثانيه في شهر مايو ويونيو حيث تشهد الأنهار انخفاض في المياه مشيراً الي سد ستيت بنهر عطبره الذي يولد كمية معتبره وسد الروصيرص وسد مروى، موضحاً ان الواقع معلوم، واكد انه قد تم الابتداء في محطة قري (٣) وفيها ثلاث توربينات  وحسب الخطة ان واحداً منها يكون جاهز في نهاية شهر أبريل والتاني في شهر مايو بالإضافة إلى محطة ام دباكر في ربك التي تشهد صيانة في التوربينة الرابعة وكانت مبرمجة بحيث تنجز مع نهاية المرحلة الأولى من الخطة ، بالإضافة إلى مشروعات الصيانات المختلفة ومع انحسار الأنهار يتم البدء في تشغيل هذه المحطات وكانت معدة اعداداً جيداً موضحا ان مهندسي شركة زيمنس الألمانية الذي يعملون لاكمال محطة قري وبورتسودان ومهندسين من الشركة الهندية لعمل الصيانة في محطة ام دباكر كوستي وكنا نتوقع ان يسير البرنامج وفق ماخطط له حتى نكون افضل من الوضع السابق ولكن نسبة لجائحة كورونا التي اجتاحت العالم واغلقت الدول كل مطاراتها في الأسبوع الثالث من مارس المنصرم ومغادرة المهندسين الالمان والهنود رغم انهم كانو في اللمسات الأخيرة في جاهزية محطة قري وأم دباكر وهذ كان له تأثير بالغ في وضع استقرارالتيار الكهربائي ،
 
موضحاً ان الوضع الحالي الذي يعاني نقص في التوليد المائي، ليس أمامنا غير برمجة القطوعات وسوف نحاول أن نقلل منها من خلال اعلان البرمجة ونعمل على تقليص هذه القطوعات رغم إننا سنواجه أسبوعاً صعبا ونعمل على وضع التحوطات اللازمة، وقال نحن ماضون في تنفيذ الصيانات لبعض المحطات وامداد الوقود في وقته وبعض الصيانات التي يقومون بها المهندسين السودانيين وان المواطن شريك بتفهمه لبعض الظروف الحالية التي تعيشها البلاد ، مشيراً الي أن المرحلة الثالثة هي تغيير الوقود لبعض المحطات لتقليل التكلفة مثل نظام تشغيل محطة الفولة بالغاز الطبيعي المنتج من الحقول بجانب مشروع الطاقات البديلة والطاقة الشمسية وطاقة الرياح معبراً عن بالغ اسفة لبعض القطوعات الغير معلنة مسببة ازعاج للمواطنين خاصة في القطاعات السكنية.
 
وأشار الوزير الي جهود تطوير العلاقات الخارجية وزيادة الربط الكهربائي مع اثيوبيا حتي وصل الي (200) ميقاواط  ومع دولة مصر الشقيقة  الربط مابين (80-90) ميقاواط وذلك بفضل سياسة الحكومة مع دول الجوار.
 
 اوضح وزير الطاقة والتعدين المهندس عادل علي ابراهيم من خلال منبر سونا ان واقع قطاع النفط يبلغ انتاجه النفطي  (62) الف برميل يومياً من حقول البترول السودانية ونصيب الحكومة منها حوالي (50) الف برميل والمتبقي هو نصيب الشركة الصينية وبما ان المصفاة تعمل بطاقة (72) الف برميل في اليوم نستكمل من مانشتريه من حكومة الجنوب في اطار التعاون النفطي المشترك والعلاقات المتميزة بين الدولتين ، موكداً رغم الفجوة التي يشهدها التوزيع نعطي الاولوية الخاصة لقطاع الزراعة  والموسم الصيفي الذي ياتي في زمن حرج  ، مشيراً الي الاجتماع الذي جمعه مع ولاة الولايات وتاكيدهم علي ان الولايات اخذت كميتها الكافية للزراعة ثم الاولية ايضا لقطاع الكهرباء ، مما احدثت بعض الصفوف في قطاعات النقل والمواصلات ، معلناً في القريب العاجل عن فتح قناة للقطاع الخاص لاستيراد وبيع المحروقات بالسعر التجاري بعد وضع  الترتيبات والضوابط مع وزارة المالية والسياسات والسعر.

تقويم